دراسة تكشف خاصية مذهلة للجوز تؤثر على مستوى الكوليسترول

تُعرف المكسرات بغناها بأحماض الأوميغا3، وبدورها المهم في تخفيض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 15%، وانخفاض خطر الوفيات من هذه الأمراض بنسبة 23%.

وأظهرت دراسات جديدة قدرة المكسرات عامة، والجوز خاصة، على خفض مستويات الكوليسترول في الدم، وتناول موقع “ميد بورتال” هذه الدراسة ونتائجها في مقال له.

أوضح الدكتور إميليو روس، مدير عيادة ليبيد لطب الغدد الصماء، أن سبب ارتباط الجوز بانخفاض معدلات الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، يعود لتغير جودة جزيئات الكوليسترول الضار “LDL” المختلف الأحجام والكثافة، والمرتبط بتطور تصلب الشرايين.


وقام عدد من العلماء بتقييم تأثير تناول الجوز على التغيرات في مستوى جميع البروتينات الدهنية في الدم، واختبر مؤلفو الدراسة مستويات الكوليسترول وحجم جزيئات البروتين الدهني لدى جميع المشاركين، فوجدوا انخفاض كبير في مستويات الكوليسترول الكلي ومستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة.
وخلصت نتائج الدراسة، التي استمرت لعاملين، إلى ارتباط استهلاك المكسرات بانخفاض في الكمية الإجمالية لجزيئات الكوليسترول الضار” LDL”، وخاصة الجزيئات الصغيرة، كما ارتبط الجوز بانخفاض في البروتين الدهني متوسط ​​الكثافة، والذي تم اعتباره كعلامة مهمة لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
ووجدت الدراسة أن تأثير المكسرات على الرجال أقوى منها على النساء، حيث انخفضت مستويات LDL”” لديهم بنسبة 9% تقريبا، بينما انخفضت لدى النساء بنسبة 2.6%. ولذلك ينصح العلماء بتناول حصة يومية من المكسرات للحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية.

المصدر: سبوتنيك عربية