“شيزوفرينيا” المنظومة.. تحاور نفسهاوتتظاهر ضدّ نفسها!

تواصل المنظومة الحاكمة، بحسب “نداء الوطن”، الغرق في رمال فشلها المتحرك في مختلف الاتجاهات، وقد بلغت مستويات متقدمة في تظهير حالة “شيزوفرينيا” متحكمة بأدائها، بحيث باتت تلعب دور الحاكم والمعارض في الوقت نفسه، فتارة تحاور نفسها كما بدا من مجريات وتحضيرات حوار قصر بعبدا بين أبناء الصف الحاكم الواحد، وتارة تدفع باتجاه التظاهر ضد نفسها كما سيبدو عليه الحال من خلال التظاهرات التي ستقوم بها الاتحادات والنقابات المحسوبة على أركان المنظومة في الشارع اليوم، وسط ارتفاع منسوب الهواجس الأمنية التي أعادت إلى الذاكرة استخدام قوى 8 آذار تظاهرة الاتحاد العمالي العام كمطية لإطلاق شرارة الانقلاب العسكري على حكومة الرئيس فؤاد السنيورة في 7 أيار عام 2008.

من جهة أخرى، أكد رئيس اتحادات ونقابات قطاع النقل البري بسام طليس في حديث لـ”الجمهورية”، أن ما بعد الخميس ١٣ ليس كما قبله، لافتا إلى أنه لقد طفح الكيل وكفى وعودا ليست سوى حبر على ورق. كما أكد طليس أن كل النقابات ملتزمة بتحرك سلمي في كل المناطق اللبنانية تحت سقف الامن والاستقرار، كاشفا أن تنسيقا حصل على أعلى المستويات مع كافة الاجهزة الامنية لإمرار التحرك من دون توترات أو صدامات.

وأشارت معلومات “الجمهورية” الى أن هذه الخطوات ستكون تصعيدية الى حين تنفيذ ما تم الاتفاق عليه مع رئيس الحكومة.

وأشارت معلومات “الجمهورية” الى أن هذه الخطوات ستكون تصعيدية الى حين تنفيذ ما تم الاتفاق عليه مع رئيس الحكومة.

المصدر: الثائر