دراسة حديثة.. حذار من الأسبرين!

وفق بيانات جامعة هارفارد عام 2017، يتناول 29 مليون شخص تحت سن الأربعين الأسبرين يوميا رغم عدم وجود أمراض قلب معروفة لديهم، في محاولة لتفادي هذا المرض القاتل، ومن بين هؤلاء، هناك نحو 7 ملايين يستخدمون عقار الأسبرين، على عاتقهم، ومن دون استشارة الطبيب، كما وأن نصف الأشخاص الذين يزيد عمرهم عن 70 عاما ممن لا يعانون من المرض القاتل، ويقدرون بنحو 10 ملايين، يتناولون يوميا الأسبرين لمنع مرض القلب.

وقد دعت دراسة علمية حديثة الملايين إلى التوقف عن استخدام حبوب الأسبرين، خصوصا إذا كانوا يستخدمونها لتفادي الإصابة بالنوبات القلبية.

وأوصى الباحثون في جامعة هارفارد باستخدام جرعة من الأسبرين يوميا فقط، للأشخاص الذين أصيبوا بالفعل بنوبة أو جلطة قلبية، أو جرى تشخصيهم بمرض القلب، على ما أوردت وكالة “أسوشيتد برس”، الثلاثاء.

لكن الباحثين أكدوا أن الأمر مختلف بالنسبة إلى الاستخدامات الأخرى لهذا العقار.

وأظهرت الإرشادات الصحية الذي أصدرت هذا العام في الولايات المتحدة استبعاد استخدام الأسبرين الروتيني للعديد من كبار السن الذين لا يعانون من أمراض القلب.

ولسنوات، كان الأطباء ينصحون مرضاهم بتناول الأسبرين لتفادي السكتات القلبية، لكن الأمر تغير كليا العام الماضي، مع صدور 3 دراسات توصلت إلى نتائج مفاجئة.

وخلصت هذه الدراسات إلى أن تأثير عقار الأسبرين تأثير هامشي جدا للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالنوبات القلبية.

المصدر:elissarnews

English